منتديات عطا درغام - جديدة المنزلة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الحفنى الحفنى عجوة
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 17:44 من طرف عطا درغام

» الصرف الصحي زمان في جديدة المنزلة زمان
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 17:42 من طرف عطا درغام

» الحنفية العمومية في جديدة المنزلة زمان
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 17:42 من طرف عطا درغام

» نور فتحي زمان في جديدة المنزلة زمان
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 17:41 من طرف عطا درغام

» أحن إلي خبز أمي .. ويوم الخبيز في جديدة المنزلة زمان
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 17:39 من طرف عطا درغام

» الدعاية البريطانية ضد الدولة العثمانية 1917-1918 للدكتور محمد رفعت الإمام
السبت 16 يونيو 2018 - 11:18 من طرف عطا درغام

» نفي الآخر: جريمة القرن العشرين للدكتور محمد رفعت الإمام
السبت 16 يونيو 2018 - 11:13 من طرف عطا درغام

»  سلطانة الطرب..أول ممثلة مصرية
السبت 16 يونيو 2018 - 10:53 من طرف عطا درغام

» سلوك الطلاب فى المدارس والقدوة الغائبة
السبت 16 يونيو 2018 - 10:52 من طرف عطا درغام

» التعليم الصناعى وأمواله المهدرة
السبت 16 يونيو 2018 - 10:49 من طرف عطا درغام

 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

محمد السادات الأمير

اذهب الى الأسفل

محمد السادات الأمير

مُساهمة من طرف عطا درغام في الجمعة 1 يونيو 2018 - 7:42

هذا أبي
بقلم الدكتور: محمد السادات الأمير
..............................................
بسم الله.. والصلاة والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم).. والله يتعثر القلم ، وتذوب الكلمات بين يدي ...أقف متحيرًا...أعجز عن الكتابة......!!!!!.
من أين أبدأ كلامي عن أعز إنسان في حياتي...؟ وكيف أبدأ ....؟... حتي أستطيع أن أوفيه حقه في الكتابة؛ لأنقل ما أشعر به تجاه أبي؟.
بدأ أبي ( رحمه الله) حياته بسيطًا فقيرًا، وذلك بعد أن فقد أباه وكان لا يملك من حطام الدنيا مالًا ولا ممتلكات.. وكان يملك من الدنيا حب الناس.
كان( رحمه الله) بشوشًا ،وذا قلب طيب ....ناصع البياض. شديد الارتباط بالصلاه في مواعيدها في المسجد... نقي اليد واللسان..... لايحمل للناس خبثًا ،ولامكرًا ولاحسد..
كان عمله في معامل الألبان لصناعة الجبن ،ومن الناس المعدودة في هذه الحرفه... تجول في بلاد كثيرة للبحث عن لقمه العيش لأولاده التسع ....وكان يتنقل بين البيوت مؤجرًانلأنه كان لا يمتلك بيتًا. إلي أن رزقه الله البيت الذي تربينا فيه..أحسن من تربيتنا. وخرج من هذا البيت أحسن الرجال خلقًا وسلوكًا.. وجميع أبنائه علامه له في تربيته لهم. وذخرًا له يوم القيامة..
كان يخاف الله في كل شيء. والحمد لله بكامل صحته إلي ماقبل الموت بأسبوع ،فقد وقع مريضًا لمدة أسبوع ،وجاء معي إلي بورسعيد .
وتُوفي في مستشفي التضامن ببورسعيد.. كان ذلك اليوم من أصعب الأيام التي مررت بها ،أن أفقد فيه والدي الذي كان مثالًا يُحتذي به في الأخلاق والصبر والحلم.. في زمن ضاعت فيه الآن هذه الصفات ،وضاع فيه الزمن الجميل..... رحم الله أبي، ورحم جميع أمواتنا وأموات المسلمين.

عطا درغام
Admin

عدد المساهمات : 913
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى