منتديات عطا درغام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» التحليل النفسي للجنون
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:53 من طرف عطا درغام

» محاكمة ألف ليلة وليلة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:50 من طرف عطا درغام

» فنون الحياة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:49 من طرف عطا درغام

» المسألة الكردية: الوهم والحقيقة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:49 من طرف عطا درغام

» أسود سيناء
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:48 من طرف عطا درغام

» 100 عام من الإبادة إلي السيادة
السبت 12 مارس 2016 - 19:51 من طرف عطا درغام

»  يعقوب أرتين ودوره في الحياة المصرية (1842-1919)
السبت 12 مارس 2016 - 19:26 من طرف عطا درغام

» مئة ..وتستمر الإبادة
السبت 12 مارس 2016 - 19:26 من طرف عطا درغام

» القرصنة في البحر المتوسط في العصر العثماني:
السبت 12 مارس 2016 - 19:25 من طرف عطا درغام

» الأرمن في مصر في العصر العثماني
السبت 12 مارس 2016 - 19:24 من طرف عطا درغام

 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

المقامة الأرمنية لبديع الزمان الهمذاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المقامة الأرمنية لبديع الزمان الهمذاني

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 24 أبريل 2009 - 17:06

المَــــــقَــــــامَـــــــةُ الأرمـــــــينــــــية
لبــــديـــع الزمــان الهـــمـــذانى(1)

حدَثَّنَاَ عِيسَى بْنُ هِشَامٍ قَالَ:
لَمَّا قَفَلْنَا مِنْ تِجَارَةِ إِرْمِيِنِّيَة أَهْدَتْنَا الفَلاَةُ(1) إِلَى أَطْفَالِهَا، وَعَثَرْنَا بِهِمْ فِي أَذْيَالِهَا(2)، وَأَنَاخُونَا(3) بِأَرْضِ نَعَامَةٍ(4)، حَتَّى اسْتَنْظَفُوا(5) حَقَائِبَنا، وأَرَاحُوا رَكَائِبنَا(6)، وَبقِينَا بَياضَ اليَوْمِ،(7) وَقَدء نَظَمَنا القِدُّ (Coolأَحْزَاباً(9)، وَرُبِطَتْ خُيُولُنَا اغْتِصَاباً(10). حتَّى أَرْدَفَ اللَّيْلُ (11)أَذْنَابَهُ(12)، وَمَدَّ النَّجْمُ أَطْنَابَهُ(13)، ثُمَّ انْتَحَوْا عَجُزَ (14)الفَلاَةِ، وَأَخَذْنَا صَدْرَها(15)، وَهَلُمَّ جَرَّا(16)، حَتَّى طَلَعَ حُسْنُ الفَجْرِ مِنْ نِقَابِ الحِشْمَةِ(17)، وانْتُضِىَ(18) سَيْفُ الصَّبْحِ مِنْ قِرَابِ الظُّلْمَةِ، فَمَا طَلَعَتْ شَمْسُ النَّهَارِ، إَلاَّ عَلَى الأَشْعَارِ وَالأَبْشَارِ(19)، وَمَا زِلْنَا بِالأَهْوَالِ(20) نَدْرَأُ حُجُبَهَا(21)، وَبِالْفَلَوَاتِ (22)نَقْطَعُ نَجَبَها(23)، حَتَّى حَلَلْنا المَرَاغَةَ(24)، وَكُلٌّ مِنَّا انْتَظَمَ إِلى رَفِيقٍ، وَأَخَذَ فِي طَرِيقٍ، وَانْضَمَّ إِلَىَّ شَابٌّ يَعْلُوهُ صَفَارٌ، وَتعْلوهُ أَطْمَار(25)، يُكْنَى أَبَا الفَتْحِ الإسكندرى(26) وَسِرْنَا فِي طَلَبِ أَبي جَابرٍ فَوَجَدْنَاهُ يَطْلُعُ مِنْ ذَاتِ لَظيً(27)، تُسْجَرُ بِالغَضَا(28)، فَعَمَدَ الإِسْكَنْدَرِيُّ إِلى رَجُلٍ فَاسْتَمَاحَهُ كفَّ مِلحٍ، وَقَالَ لِلْخَبَّازِ: أَعِرْنِي رَأْسَ التَّنُّورِ(29)، فَإِنَّي مَقْرُور(30)، وَلَمَّا فَرَعَ سَنَامَهُ (31)جَعَلَ يُحَدِّثُ القَوْمَ بِحَالِهِ، وَيُخْبِرُهُمْ بِاخْتِلاَلَهِ(32)، وَيَنْشُرُ المِلْحَ فشي(33) التَّنُّورِ مِنْ تَحْتِ أَذْيَالهِ، يُوهِمُهُمْ أَنَّ أَذَىً بِثِيَابِهِ، فَقَالَ الخَبَّازُ: مَا لَكَ لا أَبَا لَكَ؟! اجْمَعْ أَذْيَالَكَ فَقَدْ أَفْسَدْتَ الخُبْزَ عَلَيْنَا، وَقَامَ إِلَى الرُّغْفَانِ (34)فَرَمَاهَا، وَجَعَل الإسكندرى يَلْتَقِطُهَا، وَيَتَأَبَّطُهَا، فَأَعْجَبَتَني حِيَلتُهُ ِيمَا فَعَلَ، وَقاَل: اصْبِرْ عَلَيَّ حَتَّى أَحْتَالَ عَلَى الأَدْمِ(35)، فَلاَ حِيلَةَ مَعَ العُدْمِ(36)، وَصَارَ إِلى رَجُلٍ قَدْ صَفَّفَ أَوانيَ نَظِيفةً فيها أَلوانُ الأَلْبَانِ، فَسأَلَهُ عَنِ الأَثْمَانِ، وَاسْتَأْذَنَ في الذوْقِ فَقَالَ: أفْعَلْ، فَأَدَارَ في الآنِيةِ إِصْبَعَهُ، كَأَنَّهُ يَطْلُبُ شَيْئَاً ضَيَّعَهُ، ثُمَّ قَالَ: لَيْسَ مَعِي ثَمَنُهُ، وَهَلْ لَكَ رَغْبَةٌ في الحِجَامَة(37 )؟ فَقالَ: قَبَّحَكَ اللهُ ! أَنْتَ حَجَّامٌ(38)؟ قَالَ: نَعَمْ، فَعَمَدَ لأَعْرَاضِهِ يَسُبَّهَا، وإِلَى الآنِيَةِ يَصُبُّهَا، فَقَالَ الإِسْكَنْدَرِيُّ: آثِرْنِي عَلَى الشَّيْطانِ، فَقالَ: خُذْهَا لاَ بُورِكَ لَكَ فِيها، فَأَخَذَهَا وَأَوَيْنَا إِلى خَلْوَةٍ(39)، وَأَكَلْنَاهَا بِدَفْعَةٍ، وَسِرْنَا حَتَّى أَتَيْنَا قَرْيَةً اسْتَطَعَمْنا أَهْلَهَا، فَبَادَرَ مِنْ بَيْنِ الجَمَاعَةِ فَتىً إِلَى مَنْزِلِهِ، فَجاءَنَا بِصَفْحَةٍ(40) قَدْ سَدَّ اللَّبَنُ أَنْفاسَها، حَتَّى بَلَغَ رَأْسَهَا، فَجَعَلْنا نَتَحَسَّاها، حَتَّى اسْتَوفَيْناها، وسَأَلْناهُمُ الخُبْزَ، فَأَبَوا إِلاَ بِالثَّمَنِ، فَقَالَ الإِسْكَنْدَرِيُّ: مَا لَكُمْ تَجُودُونَ بِاللَّبَنِ، وَتَمْنَعُونَ الخُبْزَ إِلاَّ بِالثَمَنِ؟ فَقَالَ الغُلاَمُ: كَانَ هَذَا اللَّبَنُ فِي غَضَارةٍ(41)، قَدْ وَقَعَتْ فَيهَ فَارَةٌ، فَنَحْنُ نَتَصَدَّقُ بِهِ على السَّيَّارَةِ(42)، فَقالَ الإِسْكَنْدَرِيُّ: إِنَّا للهِ! وَأَخَذَ الصَّحْفَةَ (43)فَكَسَرَهَا، فَصَاحَ الغُلاَمُ: وَاحَرَبَاهُ(44)، وَامَحْرُوبَاهُ(45)، فَاقْشَعَرَّتْ مِنَّا الجِلْدَةُ(46)، وَانْقَلَبَتْ عَلَيْنَا المَعِدَةُ، وَنَفَضْنَا (47)مَا كُنَّا أَكَلْنَاهُ، وَقُلْتُ: هَذا جَزَاءُ مَا بِالأَمْسِ فَعَلْنَاهُ، وَأَنْشأَ أَبُو الفَتْحِ الإِسْكَنْدَرِيُّ يَقُولُ:
يَا نَفْـــــسُ لاَ تــــتغــنى فَالشَّــــهْمُ(48) لاَ يَتَغَثَّا
مَنْ يَصْحَبِ الدَّهْرِ يَأْكلْ فِيهِ سَمِــــيناً وَغَثـــــــَّا(49)
فَالْبَسْ لِدَهْرٍ جَدِيــــــــداً وَالْبَــــــــسْ لآخَرَ رَثَّا (50)
.......................................................................................................

(1)بديع الزمان الهمذانى: أحمدبن يحيي الهمذانى أبو الفضل
أحد أئمة الكتاب له مقامات ،أخذ الحريري أسلوب مقاماته منها،وكان شاعرا. ولد في همذان وانتقل إلى هراة سنة380ه ،فسكنها ثم ورد نيسابور سنة382ه ولم تكن قد ذاعت شهرته،فتلقى فيها أبا بكر الخوارزمي،فشجر بينهما ما دعا إلى المساجلة فطار ذكر الهمذانى في الآفاق،ولما مات الخوارزمي خلا له الجو فلم يدع بلدة من بلدان خراسان وسجستان وغزنة إلا ودخلها ولا ملكا أو أميرا إلا فاز بجوائزه.كان قوى الحافظة ويضرب به المثل بحفظه ويذكر أن أكثر مقاماته ارتجال،وأنه ربما يكتب مبتدئا بآخر سطوره ثم هلم جرا إلى السطر الأول فيخرجه ولاعيب ،وتوفى في هراة مسموما وترك لنا (ديوان شعر-333 رسالة-المقامات)
.......................................................................
(2)الفلاة:في لسان العرب الصحراء الواسعة والجمع فلا وفلوات
(3)أذيالها:الذيل نهاية كل شيء
(4)أناخونا:أبركو الإبل
(5)أرض نعامة:ورد فى لسان العرب كل بناء كالظلة أو علم يهتدي به من أعلام المفاز وقيل كل بناء على جبل
(6)إستنظفوا:سرقوا مافيها
(7)ركائبنا:الإبل التى يسار عليها وفى لسان العرب يذكر ابن الاعرابى أن ركائب مفردها ركاب وليس ركب بالضم
(Coolبياض اليوم:نهار اليوم
(9)القد:الفرقة من الناس إذا كان هوى كل واحد على حده فيقال كنا طرائق قددا
(10)أحزابا:أقساما
(11)أردف: أتبع
(12)أذنابه:نجومه
(13)أطنابه:أنواره وفى لسان العرب يقال للشمس إذاتقضبت عند طلوعها لها أطناب وهى أشعة كأنها القضب
(14)عجز:نهاية
(15)صدرها:بدايتها
(16)هلم جرا:على هيئتك وفى لسان العرب يقول المنذرى فى قولهم هلم جروا :تعالوا على هيئتكم كما يسهل عليكم من غير شدة ولا صعوبة
(17)الحشمة:الحياء والانقباض
(18)إنتضى: خلع
(19)الأبشار: البشارات
(20)الأهوال:والمفرد هول وهو الخوف والأمر الشديد
(21)حجبها: مفرد حاجب وهو الحائل بين الشيئين ،والمقصود صعابها
(22)الفلوات: الصحارى والمفرد الفلاة
(23)نجبها:النجب بالتحريك :لحاء الشجر وقيل قشر عروقها وقيل قشر ما صلب منها
(24)المراغة:يذكر ياقوت الحموي فى معجم البلدان بأنها بلدة مشهورة عظيمة وأعظم بلاد أذربيجان،وكانت تدعى أفراذ هروذ وينسب إليها من العلماء جعفر بن محمد بن الحارث أبو محمد المراغى
(25)أطمار:المفرد طمر وهو الثوب الخلق البالي وورد في لسان العرب أن ابن الأعرابي خص به الكساء البالي من غير صوف
(26)أبو الفتح الإسكندرى:
(27)لظى:مكان شديد الحرارة واللظى اسم من أسماء النار
(28)الغضا:في لسان العرب شجروهو من أفضل الوقود عند العرب ومنه قول سحيم عبد بنى الحسحاس
:كأن الثريا علقت فوق نحرها وجمر غضا هبت له الريح ذاكيا
(29)التنور:الفرن
(30)مقرور: بردان
(31)اشتد سنامه:تدفأ واشتد عوده
(32)اختلاله:ما أصابه من ضعف
(33)فشي:انتشر
(34)الرغفان:الخبز والمفرد رغيف
(35)الأدم:السمر من الناس
(36)العدم:الفقراء من الناس
(37)الحجامة:إخراج الدم الفاسد عن طريق الفصد
(38)الحجام:من يقوم بالحجامة
(39)الخلوة:المكان الخالي
(40)صحفة:آنية الطعام
(41)غضارة:طيب ولذة
(42)السيارة:القافلة وسائر الناس وفى لسان العرب الغرباء
(43)الصحفة:آنية الطعام:
(44)الجلدة:الجسم والبدن لان الجلد محيط بهما.لسان العرب
(45)نفضنا:أخرجنا وتقيأنا
(46)الشهم:السيد النجد النافذ في الأمور والجمع شهوم
(47)غثا:رديئا
(48)رثا:الرث هو البالي والجمع الرثاث

Admin
Admin

عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 18/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://attadorgham.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى