منتديات عطا درغام - جديدة المنزلة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

أبو العطا إسماعيل محمد عجوة

اذهب الى الأسفل

أبو العطا إسماعيل محمد عجوة

مُساهمة من طرف عطا درغام في الجمعة 1 يونيو 2018 - 11:41

أبو العطا إسماعيل محمد عجوة
رجل ابتسمت له الدنيا فأدار لها ظهره
.....................................
هناك من تبتسم له الدنيا ؛ فيقبل عليها ويتشبث بتلك الابتسامة التي تمنحه حظوظًا تنعكس عليه وعلي المحيطين حوله فيستطيع أن يغير واقعه إلي كما يرغب بسبب تلك الابتسامة.
وهناك من تبتسم له الدنيا مرة واحدة....ومنهم من تبتسم له مرات كثيرة ؛ فيدير لها ظهره
منهم المرحوم أبو العطا إسماعيل عجوة ...الذي رفض ابتسامة الدنيا له ، ولم ينتهز الفرص المتاحة له في الأخذ من الدنيا ، بل ادار لها ظهره ليعيش حياته بأسلوبه الخاص وكما يريد هو لا كما تريد الدنيا ، ويرفض النعيم الذي ارتمي تحت قدميه .

ولد بجديدة المنزلة في 16 ديسمبر عام 1916
من أولادهSad محمد- أحمد- جمال- السيد - فاطمة- فوقية- وفدية سامية- سكينة -سامية )
من أشقائهSad المرحوم إسماعيل إسماعيل عجوة والد المعلم السيد إسماعيل عجوة- الأستاذ إسماعيل عجوة- حرم الحاج محمد أبو العطا عجوة- حرم الحاج ثابت عبد الجليل عجوة)و (شقيقته المرحومة سكينة عجوة والدة كل من المرحوم محمد علي سلامة( بالروضة) والحاج سعد محمد علي سلامة ( بعزبة الأسمر) والمعلم الدسوقي محمد علي سلامة بالمنزلة والمرحوم الشبراوي محمد علي سلامة والد سعد ومحمد القشطة وثلاث بنات ( وشقيقته المرحومة زبيدة إسماعيل عجوة والدة الحاج محمد حسن درغام والمرحوم صديق حسن درغام وثلاث بنات) و( المرحومة زهرة إسماعيل عجوة والدة كل من المرحوم الإمام الإمام وحسن الإما م والمهندس إبراهيم الإمام وحرم المرحوم غانم حجازي والمرحوم الشحات الإمام) و ( شقيق المرحومة وردة إسماعيل عجوة حرم المرحوم أحمد درغام والدة كل من الحاج محمد درغام والأستاذ محمود درغام وعطا درغام وبنتين)
قضى معظم أيامه وشبابه فى سيف الدين وعمله البارز كان هناك فى عمله المسؤل عنه وكان له مكانته المرموقة هناك
كان يعمل ناظر للزراعة في عزبة أبو سويلم بمنطقة الزرقا أيام الاقطاع، ثم عمل بالزراعة فى منطقة العاطل بقرية ميت خضير كما يُطلق عليه ، ثم ناظر للزراعة لأراضي حسن رحمو بالجديدة والعامرة إلى أن وافته المنية في 1 سبتمبر 1978 الموافق 29 رمضان 1398 ه
كان حافظًا للقرآن الكريم، ويجيد القراءة والكتابة،
ومن أصدقائه فى أيامه الأخيرة ذكى عزال محمد حسن طويله
محبوبُا من الجميع،ويحب أقاربه جدًا ، وكان الأخ المدلل لدي أشقائه رغم تحمله المسئولية مبكرًا ،فكان يغمر بعطفه الجميع..الصغير قبل الكبير مما جعله محبوبًا في العائلة
كان طيبا، ولم يعادى أحدًا ولم يعرف الكره لأحد ،وكان مثالا للتواضع والاناقة في الملبس ...وكان له مكانة عالية بين أهل البلد والبلاد الأخري وكان يحترم الصغير والكبير.
كان كثير العطاء، حتي قيل عنه لو لم يكن في جيبه غير جنيه وطلبه منه سائل ما تأخر عن سؤاله واعطاه له.
رحم الله خالي أبو العطا عجوة ، وطيب ثراه وجعل مثواه الجنة

عطا درغام
Admin

عدد المساهمات : 908
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى