منتديات عطا درغام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» التحليل النفسي للجنون
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:53 من طرف عطا درغام

» محاكمة ألف ليلة وليلة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:50 من طرف عطا درغام

» فنون الحياة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:49 من طرف عطا درغام

» المسألة الكردية: الوهم والحقيقة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:49 من طرف عطا درغام

» أسود سيناء
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:48 من طرف عطا درغام

» 100 عام من الإبادة إلي السيادة
السبت 12 مارس 2016 - 19:51 من طرف عطا درغام

»  يعقوب أرتين ودوره في الحياة المصرية (1842-1919)
السبت 12 مارس 2016 - 19:26 من طرف عطا درغام

» مئة ..وتستمر الإبادة
السبت 12 مارس 2016 - 19:26 من طرف عطا درغام

» القرصنة في البحر المتوسط في العصر العثماني:
السبت 12 مارس 2016 - 19:25 من طرف عطا درغام

» الأرمن في مصر في العصر العثماني
السبت 12 مارس 2016 - 19:24 من طرف عطا درغام

 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

الدكتور محمد رفعت الإمام في شهادته عن الإبادة الأرمنية في كتاب الدكتورة نورا أريسيان100 شهادة عربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدكتور محمد رفعت الإمام في شهادته عن الإبادة الأرمنية في كتاب الدكتورة نورا أريسيان100 شهادة عربية

مُساهمة من طرف عطا درغام في الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 14:27

الدكتور محمد رفعت الإمام في شهادته عن الإبادة الأرمنية في كتاب الدكتورة نورا أريسيان100 شهادة عربية
تقول الدكتورة نورا أريسيان:
" ولعل الشهادة الأبرز في بداية القرن الحادي والعشرين تتمثل في كتابات المؤرخ محمد رفعت الإمام ، حيث ينفرد الباحث المصري محمد رفعت الإمام بالأبحاث والدراسات التي قام بها منذ السنوات الأولي من قرننا هذا عن القضية الأرمنية من الناحية التاريخية والقانونية، وكان من القلائل الذين أعطوا تقييما دقيقا للأحداث الأرمنية، حيث استعرض الإمام في كتابه ( القضية الأرمنية في الدولة العثمانية 1878-1923 ) تحت عنوان " الجينوسيد الأرمني: أم المآسي" نمو النزعة القومية التركية إلي درجة دفعت الاتحادين إلي " اجتثاث العرق الأرمني الشاذ كيانيا عن المنظومة البنيوية التركية. وبذا ، اقترف الاتحاديون أول جريمة إبادة عرقية في القرن العشرين". كما كتب بشكل مفصل عن الأحداث التي جرت عام 1915 ، وعملية نفي الأرمن ، مستخدما مصطلحات دقيقة مثل " نفذت السلطات العثمانية حملة إبادة لأرمن الأناضول وقيليقية ونظمت لهم عملية نفي حقيقية"، والشطر الأكبر من إبادة الأرمن قد أنجز خلال الثلاثة شهور الممتدة من مايو حتي يوليو 1915" وقال :" لقد تطورت فكرة التخلص من الأرمن بشكل متواز مع اندفاع تنامي الطورانية . وهكذا ، ارتكب الاتحاديون أول إبادة عرقية جماعية في القرن العشرين باغتيالهم أمة الأرمن مع سبق الإصرار والترصد.
كما تناول الإمام مسألة الإبادة الأرمنية في إطار دراسته لتاريخ الأرمن في مصر ، حيث أوضح بإسهاب أن نزوح الأرمن عام 1896 ناجم عن سياسة الإبادة التي انتهجتها السلطات العثمانية لأن الأرمن شكلوا العقبة في سبيل تنفيذ المشروع الطوراني، وخلص إلي أن عامل الطرد الأرمني الرئيسي قد تمثل في سياسة الإبادة التي اقترفتها السلطات العثمانية في أثوابها الحميدية والاتحادية والكمالية ضد الأرمن.
ونجد أن الباحث المصري تناول قضية الاعتراف بإبادة الأرمن حين كتب مقالا له نشر عام 2005 تحت عنوان " تسعون عاما علي إبادة الأرمن.. وماذا بعد؟، حيث أوضح أنه " في الرابع والعشرين من الشهر الجاري( أبريل) يمر تسعون عاما علي إبادة الأرمن علي أيدي الأتراك الاتحاديين حينما كانوا عازمين علي إنشاء دولة تركية نقية من أية أجناس غير تركية". ويري الإمام أنه رغم مرور تسعة عقود كاملة علي هذا الحدث المأساوي، ورغم استهتار القوي الكبري التي رأت بأم عينيها إبادة الشعب الأرمني دون أن تحرك ساكنا ، ورغم نجاح الإدارة التركية في تعتيم الحقائق عن الشعب التركي وعن العالم وعرقلة بعض مساعي الاعتراف بإبادة الأرمن.. ورغم كل ذلك، لا يكاد العقد التاسع يلفظ أنفاسه حتي تغيرت الصورة إلي حد كبير، مؤكدا أن اللوبيات الأرمنية في المهجر والمناخ السياسي العالمي والدراسات الأكاديمية والوسائل الإعلامية والتكنولوجية الحديثة نجحت في إحداث تغيير نسبية ، ولكنها جوهرية ومهمة في طرح صورة إبادة الأرمن تاريخيا وسياسيا وإعلاميا ، ولا يخفي في هذا الصدد اعتراف عدد ليس بقليل من البرلمانات والمؤسسات المختلفة بإبادة الأرمن. ومن وجهة نظر الإمام فإن قطبي الصراع الكبيرين أي الغرب والنظام العثماني أسهما في تعقيد القضية الأرمنية عندما أدخلاها في معترك معقد قوامه صراع الإسلام ضد المسيحية ما لبث أن تمخض عنه خاسر واحد وهو الشعب الأرمني عندما اقترف النظام الاتحادي الحاكم في الدولة العثمانية أول إبادة جنس جماعية في القرن العشرين.
ولاحقا في عام 2011 ، أكد رفعت الإمام في حوار أجريته معه أنه ورغم حدوث هذه الإبادة قبل ميلاد اتفاقية الإبادة ، فإنها تجسد أركان جريمة "إبادة جنس حسب مفهوم القانون الدولي ، مشيرا إلي أن الظلم تجاوز حدوده إلي أن بلغ 95 عاما من الإنكار وربما يستمر الظلم أكثر وأكثر. ويطرح الإمام مسألة إنكار تركيا وأسبابه إذ قال :" بصفتي باحثا أفهم أن الإنكار التركي مرتبط ارتباطا عضويا بهوية تركيا الحديثة، إذ أن الكيان التركي الحديث قام علي أنقاض الأرمن في شرق الأناضول. وهنا يكمن سر تعنت الإدارة من أجل الاعتراف بالإبادة الأرمنية . وفي كلمة موجزة : الاعتراف التركي بالإبادة الأرمنية يعني نفي الكيان التركي . ولذا ، فالمسألة مرتبطة بهوية دولة بأكملها".
ويضيف الإمام أنه من المنظور العلمي ، ثمة دراسات في جميع أنحاء العالم أثبتت بشكل أكاديمي ووثائقي ما حدث بحق الأرمن في الدولة العثمانية. ويجد أنه يجب تفعيل الآليات القانونية ودعمها سياسيا ، وبالتوازي يجب تفعيل دور مؤسسات العمل المدني الخاصة بحقوق الإنسان.
وحول الاعتراف الدولي يقول إنه لا ريب أن المجتمع الدولي المعاصر قد قام بخطوة إيجابية وبناءة علي الدرب الطويل لاستكمال اعتراف المنظومة الدولية بالإبادة الأرمنية لا سيما وأن الاعتراف جاء من برلمانات دول جد مهمة مثل فرنسا ولكن ما تم علي المستوي الدولي يعد ضئيلا خصوصا وأن الإبادة قاربت علي قرن من الزمن. ولذا يجب علي المعنيين بالقضية الأرمنية بذل جهود حقيقية من أجل دفع المجتمع الدولي للاعتراف بما وقع علي الأرمن.
أما حول اعتراف الدول العربية فقال الإمام :" تاريخيا ، قامت البلاد العربية بدور محوري في إنقاذ الأرمن عقب كارثة الإبادة. وفي هذا الصدد اتسم الدور العربي بالشرف والكرم.واستوعبت البلاد العربية جاليات أرمنية ، وأسهمت في الحفاظ علي هويتها الأرمنية. وفي المقابل ، قامت هذه الجاليات بدور فعال في خدمة البلاد العربية، أما أن تعترف بالإبادة- عدا لبنان- من قبيل ما فعلت فرنسا مثلا والسبب بإيجاز : أن الجاليات الأرمنية في البلاد العربية لا تمثل "جماعات ضغط" مثل أقرانها في فرنسا أو كندا أو الولايات المتحدة ، كما ان الملف الأرمني ليس من بين أوراق اللعبة السياسية لدي الأنظمة العربية والإسلامية".

عطا درغام
Admin

عدد المساهمات : 839
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى