منتديات عطا درغام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» التحليل النفسي للجنون
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:53 من طرف عطا درغام

» محاكمة ألف ليلة وليلة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:50 من طرف عطا درغام

» فنون الحياة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:49 من طرف عطا درغام

» المسألة الكردية: الوهم والحقيقة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:49 من طرف عطا درغام

» أسود سيناء
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:48 من طرف عطا درغام

» 100 عام من الإبادة إلي السيادة
السبت 12 مارس 2016 - 19:51 من طرف عطا درغام

»  يعقوب أرتين ودوره في الحياة المصرية (1842-1919)
السبت 12 مارس 2016 - 19:26 من طرف عطا درغام

» مئة ..وتستمر الإبادة
السبت 12 مارس 2016 - 19:26 من طرف عطا درغام

» القرصنة في البحر المتوسط في العصر العثماني:
السبت 12 مارس 2016 - 19:25 من طرف عطا درغام

» الأرمن في مصر في العصر العثماني
السبت 12 مارس 2016 - 19:24 من طرف عطا درغام

 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

فن الإلقاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فن الإلقاء

مُساهمة من طرف عطا درغام في السبت 16 أغسطس 2014 - 21:04

فن الإلقاء
(من كتاب فن الإلقاء لعبد الوارث عسر)
مخارج الحروف
1-الجوف
وهو مخرج واحد لا فرع له ويقصد( الجوف )التجويف الصدري المحتوى علي الرئتين
2-الحلق
وفيه ثلاثة ..أقصاه..وسطه..وأعلاه،ويقصد بالحلق الجزء الذي يبتدئ من أول الرقبة..التي هي أول اللسان ،أما أقصاه فيقع أمام هذا لبروز الذي في رقبة الإنسان ونسميه (العقلة)
3-اللسان
ويقصد به تجويف الفم كله الذي يشغله اللسان بين الفكين الأعلى والأسفل..وبين الأسنان العليا والسفلي من أمام ..واللهاة من خلف..وفيه أربعة مخارج فرعية..أقصاه..ووسطه..ونهايته..وحافته .والنهاية قبل الحافة ،أما الحافة فهي الطرف الدقيق للسان
4-الشفتان
ولهما مخرجان بانطباقهما معا
..والثاني بانطباق باطن الشفة السفلي مع أطراف الأسنان العليا
تدريبات علي أعضاء النطق
تمرينات الشفاة
-شكل الشفتين علي شكل فم الأرنب،ومدهما إلي الأمام ثم أرخهما
-حرك الشفين بحيث تصدران صوت صفير وصوت ذبذبات
-ضم الشفتين كما لو كنت غاضبا
-اقلب الشفة السفلي وحاول أن تصل لأقرب نقطة من الذقن
تمرينات الفك الأسفل
-حرك الفك الأسفل إلي أعلي وإلي أسفل وذلك بفتح الفم ثم اقفله
-ضع الكوع علي المنضدة وضع قبضة اليد تحت الفك الأسفل وامضغ وافتح واقفل الفك بحيث يكون هناك فعل للبد ورد فعل للذقن(وحاذر من الضغط علي اللسان)
تمرينات سقف الحنك
-اخرج اللسان خارج الفم،قم بحركة الشهيق ولكن مع إصدار صوت الشخير
-أصدر زفيرا مع نفس الصوت
-غرغر بالماء
-اعمل مساجا للجزء الصلب في سقف الحنك،ثم للجزء اللين وذلك باللسان
تمارين عضلة اللسان
-حاول أن تجعل اللسان مرتفعا لعمل مساج لسقف الحنك،مثل التمرين السابق
-أخرج اللسان وحاول أن يلمس أي جزء من الخدود الداخلية
-حرك اللسان في شكل زغرودة
-اجعل اللسان يحاول أن يلمس الأنف ثم الذقن
تدريبات علي الحروف الصامتة
-تدريب علي نطق الحروف الوقفية،ولاحظ حبس الهواء خلف العقبة علي طول الممر الصوتي،وبعدها لاحظ اندفاع الهواء في شكل فرقعة صوتية
الحروف هي:ب،ت،د،ض،ط،،ك،ق،الهمزة،ج القاهرية
تدريب علي نطق الحروف الاحتكاكية
ولاحظ احتكاكا مسموعا لكل صوت
الحروف هي:ف،ث،ذ،ظ،ز،س،ش،ص،خ،غ،ح،ع،ه،ج ج الشامية
تدريب علي الحروف الأنفية(م،ن)ولاحظ الذبذبة في الفراغ الأنفي
-تدريب علي الصوت المكرر(ر)مع مراعاة أن يكون التدريب علي حرف الراء في جميع مواقفه المفخمة والمرققة ولاحظ حالة التردد في كل حالة
تدريبات علي الحروف المتحركة
-حاول إخراج الحروف المتحركة باستدارة الشفتين من اصغر دائرة في (أوو) إلي اكبر دائرة في(آه)مع استقرار طرف اللسان علي سطح الأسنان السفلي شريطة ألا يأخذ اللسان أي ارتفاع في أي منطقة منه مع جعل الفك مفتوحا بحيث تتباعد الأسنان العليا عن السفلي بمقدار بسيط
-كرر التمرين بإلقاء الفك مفتوحا مع استقرار طرف اللسان علي السطح الداخلي للأسنان السفلي والاحتفاظ بالشكل الدائري للشفتين ولكن بتغيير في سطح اللسان بحيث يرتفع إلي أعلي نقطة عند غار الفم وانطق(إي)

عطا درغام
Admin

عدد المساهمات : 839
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الإلقاء

مُساهمة من طرف عطا درغام في السبت 16 أغسطس 2014 - 21:05

الصوت
الصوت هواء يتموج بتصادم جسمين،وصوت الإنسان يحدث بتموج الهواء الخارج من الجوف..في عملية الزفير..عندما يصطدم بالأوتار الصوتية التي في الحنجرة أثناء اندفاعه بفعل الرئتين اللتين تقومان بما يشبه عمل المنفاخ
معدن الصوت
هو الذي يظهر التباين بين الناس ..ويحدد شخصية المتكلم،والأصوات التي من معدن واحد تشترك في بعض الصفات الفرعية في نطاق الصفة الأصلية كما يشترك أبناء الجنس الواحد في الخصائص الرئيسية للجنس ..بينما يختلفون في الملامح والسمات والطبائع..ففيهم الجميل والقبيح والخير والشرير،وكما ان للإنسان شخصية وروحا لا تخضع لمقاييس الجمال المادي،فللصوت كذلك شخصية وروح،ربما كانت جميلة ومؤثرة رغم إصابة الصوت ببعض العيوب،فربما كان إنسان يعتبر قبيحا في مقاييس الجمال نولكن له شخصية وله دم خفيف
مثال: صوت الممثل نجيب الريحاني،فهو يحمل عيبا من العيوب المعدودة،وهو عيب (الصوت الأجش)ولكنك تشعر لصوته بتلك الشخصية المؤثرة الجذابة المحببة إلي الأسماع،وبعد فإن معادن الصوت خمسة رئيسية هي(الباس،الباريتون،الألتو،التينور،السوبرانو)وهي الأسماء الإيطالية التي اصطلح عليها الموسيقيون
الباس
هو ذلك النوع الذي تحدثه أغلظ الأوتار الصوتية..ويسميه الموسيقيون العرب(القرار)ويعنون (العمق)لان منطقته هي منطقة الصدر أي الجوف،وقدرته علي الدرجات السفلي من السلم الموسيقي ،ويجب الحذر عند التمرين ،من إرهاقه في الدرجات العليا من السلم،وهذا النوع نادر ويعتبر صاحب لقطة في عالم التمثيل
أدواره في التمثيل
صلاحيته في تمثيل ادوار العظماء والواعظين والشخصيات الخيالية كشخصية (الزمان)في مسرحية عظمة الملوك من فرقة سلامة حجازي،أو شخصية (الشبح)في مسرحية هاملت لشكسبير
الباريتون
يشترك مع الباس في منطقته،غير انه أكثر قدرة علي الدرجات العليا من السلم ونستطيع أن نسميه (الباس المنقح)،ويؤدي نفس الأدوار
التينور
أوسط الأصوات وأقدرها علي التنغيم والتلوين..وطبيعته خفيفة رنانة وحركته سريعة،ومنطقته الحنجرة
أدواره في التمثيل
ويصلح لتمثيل أدوار الشباب الأقوياء،وصاحبه يستطيع إخضاعه لإبراز أية شخصية تعرض له
الألتو
أرق أصوات الرجال،وأضخم أصوات النساء،ونستطيع أن نسميه(الباس أو الباريتون النسائي)،ومنطقته الحنجرة
أدواره في التمثيل
وصاحبه يصلح لأدوار الثورة والغضب،وصاحبته تصلح لادوار العظيمات والواعظات والكبيرات في السن في وقار وحشمة... ويلاحظ عند التمرين ،كما في الباس عدم إرهاقه في الدرجات العليا ،إذا كان المتمرن سيدة
السوبرانو
أرق أصوات السيدات وأعلاها،وهو سريع حاد قادر علي الدرجات العليا من السلم،ومنطقته الرأس،ويلاحظ عدم إجهاده في التمرين في الدرجات السفلي
أدواره في التمثيل
له مكانة في الغناء،وهو يعادل التينور عند الرجال في قدرته علي إبراز الشخصيات المختلفة في أدوار الشباب

عطا درغام
Admin

عدد المساهمات : 839
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فن الإلقاء

مُساهمة من طرف عطا درغام في السبت 16 أغسطس 2014 - 21:05

عيوب الصوت
عيوب الصوت الإنساني تنشا إما عن مرض عضوي،وإما عن إهمال،والمرض يعالج بالطب ، والإهمال يعالج بالتمرين ،ونذكر قصة الأعرابي الذي كان في مجلس الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان ،وإذ بصوت ابنه(الوليد بن عبد الملك)وهو طفل،وقد ارتفع صوته في البكاء وصراخ شديد،فقام (عبد الملك بن مروان)غاضبا وأمر أن يكف الصبي عن البكاء،فقال له الأعرابي(دعه يا أمير المؤمنين يبكي فإنه أرحب لصدره واجله لصوته،وانقي لعينيه)وهو يريد بذلك البكاء الصارخ يكسب الطفل رحابة واتساعا في الصدر أي في الرئتين،ويكسبه جلاء ووضوحا في الصوت حيث يتمرن علي تلك الطبقات العالية،ويكسبه نقاء ونظافة في العينين حيث تندفع الدموع فتغسلهما.
وهذه عيوب الصوت الإنساني
1-الصوت الحلقي ذو الغرغرة
واسمه بالانجليزية Throaty Tuttiralوهو اسم لا يدل علي ان الصوت صادر من الحلق أو الحنجرة أو الرقبة والزور،وليس هذا هو المقصود فقط وغنما ينشا هذا العيب عن التصلب أو الارتفاع في مؤخرة اللسان من الداخل فيخرج الصوت مغرغرا تغلب عليه نبرة(الغين المنقوطة)لان ارتفاع مؤخرة اللسان يقربه من مخرج هذا الحرف
العلاج
قف أمام المرآة،وافتح فمك لترى وضع لسانك ،واجتهد عندما تلاحظ ارتفاع مؤخرته أن تمنع هذا الارتفاع ،وذلك بأن تنطق حروف المد الثلاثة(الألف والواو والياء)ممدودة جدا وخصوصا (الياء الحادة)كالياء في نيل،وجاهد في إعادة لسانك إلي وضعه الطبيعي،ثم مرن لسانك علي الخروج من الفم بأقصى ما تستطيع ببطء أولا ثم بسرعة،ومرنه علي الحركة من الجانبين نأي الشدقين بقوة وببطء أولا ثم بسرعة،ومرنه علي الحركة إلي اعلي وأسفل،وإلي سقف الفم وأسفله،دون أن تزيد انفتاح الفم بحركة من الفك ،بمعني أن يظل الفك الأسفل مفتوحا بمقداره الأول
الصوت المكتوم
ويسميه الانجليزWooly toneأي الصوت المغطي ،أو Breathyأي الهامس.. الخافت ،وسببه ابتعاده الأوتار الصوتية عن بعضها،وإذا لم يكن ذلك المرض عضوي أو لطبيعة في الخلقة،فعلاجه محاولة تضييق لحنجرة بإخراج حروف المد واستعمال منطقة الرأس وهي منطقة انطباق الحنجرة.
الصوت المعدني أو النحاسي
ويسميه الموسيقيون عندنا بالأقرع،ويسميه الانجليز((Metal tone أي المعدني وسببه عكس المكتوم أي شدة اقتراب الأوتار الصوتية من بعضها ،وهذا الصوت لا يكون مطربا وأداؤه التمثيلي سييء غير معبر ،وهو يستعمل منطقة الرأس وحدها غالبا
العلاج
استعمال حروف المد من منطقة الصدر وهي منطقة انتفاخ الحنجرة
الصوت الأنفي الأخنف
ويسميه الإنجليز(Nosal tone)وسببه عن لم يكن عاهة عضوية ،فهو ضغط اللسان إلي الداخل أو انكماشه إلي الداخل،بحيث يصبح عائقا أمام خروج الصوت كله من الفم ،فيتسرب إلي الأنف
العلاج
استعمال تمرينات اللسان التي ذكرناها عند الكلام علي الصوت الحلقي ذي الغرغرة حتى يستقيم اللسان في وضعه الطبيعي ،ثم استعمال حروف المد وملاحظة عدم تسرب الصوت إلي الأنف،وتمرين الزفير البطيء من تمرينات التنفس يساعد علي العلاج مع ملاحظة عدم تسرب الهواء(الزفير)
الصوت المندفع
ويسميه الانجليز
Frontal tone,ومعناها الأصلي مشتق من كلمة (Frontal)وهذه الكلمة تقرب المعني المقصود من الاندفاع،أي انه صوت ينساب مندفعا من مقدمة الحنجرة من أعلاها،فيفقد بذلك لونه وتكييفه الذي تعطيه عادة الأوتار الصوتية في داخل الحنجرة ،كما تعطي أوتار الآلة الموسيقية أنغامها ،ولذلك يخرج بلا لون ،ويكون مملا ثقيلا علي الأسماع،وسببه تصلب أعصاب الرقبة والحنجرة،وخصوصا عند استعمال منطقة الرأس،وحتى عند استعمال الدرجات العليا من أي منطقة
العلاج
هو المجاهدة في إراحة أعصاب الرقبة والحنجرة ومحاولة الحديث الهادئ المرتب البطيء
الصوت المرتعش
واسمه بالانجليزية(Termole )أو(Vibrator)وتنحصر أسبابه فيما يللي
(أ)التنفس بطريقة خاطئة
(ب)إجهاد الصوت بحمله علي طبقات لا تلائمه
(ج)سوء استعمال المناطق الصوتية والتنقل بينها
(د)الضعف العصبي
(ه)الشيخوخة
(و)الخوف
وتقليده باستحضار الأسباب التي تحدثه خصوصا الخوف
الصوت الأجش
ويسميه الانجليز(Husky tone)ومعنى الكلمة الانجليزية هو معني الخشونة،وإذا لم تكن الخشونة أمرا طبيعيا في الخلقة فغنها تحدث غما من إجهاد الصوت أو من إصابة بالبرد في الحنجرة نفسها
العلاج
بعلاج أسبابه مالم تكن طبيعية كما كان صوت الممثل نجيب الريحاني
الصوت الخافت
ويسميه الانجليز(Deadened tone)والتعبير الانجليزي فيه معني الموت وذلك لأنه صوت منطفئ الرنين إطلاقا وكل إنسان يستطيع أن يستعمله عند الهمس لمن يحدثه خشية سماع الحديث من احد غيره،وأسبابه قد تكون عضوية تتعلق بعيب فطري في الأوتار الصوتية أو بحادث وقع لهذه الأوتار وبأي مرض يصيب منطقة الرقبة،وقد يكون هذا العيب حادثا عن عادة تأصلت منذ الطفولة تفاقمت فأصبحت تشبه المرض ،وإذا كان الأمر كذلك فغن تمرينات التنفس والتمرينات الموسيقية كفيلة بالقضاء علي العيب،وقد يظن الناس أن التأتأة أو اللعثمة من عيوب الصوت ،وليست كذلك فما هي إلا حركة عصبية تصيب الفك فتوقف حركته عن الكلام ويترتب عليها أن يسرع المتكلم في إخراج ألفاظه فتزيد اللعثمة تبعا لذلك،وقد تكون الحركة العصبية عارضة بسبب ارتباك او خوف وقد تكون مزمنة دخلت في نطاق العادة فأصبحت مرضا
العلاج
تقوية الفك بالحركة البطيئة انفتاحا وانطباقا وتحريكا إلي الجانبين ثم بالتأني في الحديث وغناء النغمات الهادئة الطويلة المدى في تأن وبطء
المراجع
1- بدري حسون فريد / فن الصوت ( تربية الصوت )
2- فن الإلقاء / صلاح الراشد
3- طارق السويدان / فن الإلقاء المؤثر
4- عادل باناعمة / فن الإلقاء والتأثير
5- عبد الوارث عسر / فن الإلقاء
6- عوض هاشم / الإلقاء فن عربي
7- محمد حبيب الفندي / مهارات فن الإلقاء المؤثر
8- مريد الكلاب / فن الإلقاء
9- معاذ سليمان ياسين / الوجيز في فنون الخطابة والإلقاء والتفاوض
10- نجيب الرفاعي / فن الإلقاء المؤثر

عطا درغام
Admin

عدد المساهمات : 839
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى