منتديات عطا درغام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» التحليل النفسي للجنون
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:53 من طرف عطا درغام

» محاكمة ألف ليلة وليلة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:50 من طرف عطا درغام

» فنون الحياة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:49 من طرف عطا درغام

» المسألة الكردية: الوهم والحقيقة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:49 من طرف عطا درغام

» أسود سيناء
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:48 من طرف عطا درغام

» 100 عام من الإبادة إلي السيادة
السبت 12 مارس 2016 - 19:51 من طرف عطا درغام

»  يعقوب أرتين ودوره في الحياة المصرية (1842-1919)
السبت 12 مارس 2016 - 19:26 من طرف عطا درغام

» مئة ..وتستمر الإبادة
السبت 12 مارس 2016 - 19:26 من طرف عطا درغام

» القرصنة في البحر المتوسط في العصر العثماني:
السبت 12 مارس 2016 - 19:25 من طرف عطا درغام

» الأرمن في مصر في العصر العثماني
السبت 12 مارس 2016 - 19:24 من طرف عطا درغام

 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

مسرح العصور الوسطي وعصر النهضة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مسرح العصور الوسطي وعصر النهضة

مُساهمة من طرف عطا درغام في الخميس 14 أغسطس 2014 - 19:52

مسرح العصور الوسطي وعصر النهضة


مسرح العصور الوسطى
استمر الخمول مسيطرا على الفن المسرحي فترة طويلة ،إلى أن جاءت المسيحية التي ساعدت كثيرا على تقبل وسائل واقعية للتعبير عن المشاعر الدينية ،ونشر المواعظ مما يقرب التاريخ إلى الأذهان،وقد نشأت دراما الكنيسة من هذه البدايات البسيطة،ولم يمض وقت طويل حتى تحركت المسرحية الدينية داخل الكنسية إلى فناء الكنيسة ،ثم السوق ثم ازدادت حجما واتقانا.
ولم يمض وقتا طويلا حتى انقطعت الصلة بالكنيسة،وأصبحت المسرحيات تمثل في الأقاليم الريفية،وبدأت تظهر مسرحيات المعجزات ،ومسرحيات الأخلاقيات جنبا إلى جنب مع مسرحيات الأسرار الدينية،ومسرحيات المعجزات التي كانت تعالج حياة القديسين ومنها مسرحيات(القديسة كاثرين-القديس نيقولا)وكانت هذه المسرحيات تدور عادة حول حادثة إعجازية في حياة القديس،أما المسرحيات الأخلاقية فكانت تعالج تشخيص الخصائص البشرية من رذائل وفضائلومنهامسرحية(كل حي).وتلا مسرحيات الأخلاق فصول روائية وكانت تتمتع بحيوية الشخصية ومنها(الكبش المخصي لجون هيردفى انجلترا،وهانز ساتشيز في ألمانيا)
مسرح عصر النهضة
إيطاليا
تأثر المسرح بأفكار عصر النهضة، وتأثرت الأعمال بالنماذج الكلاسيكية التي شغلت الكتاب في تلك الفترة كما عند(أريستو1147-1533)و(أريتينو1492-1556 )،واشتهر (نيقولا ميكيافيللى 1469-1527)بنقده اللاذع للمجتمع المعاصرفى مسرحيتيه(مندراجولا- كليزيا) وقد اتخذ كل هؤلاء الكتاب سينيكا نموذجا لهم في الكتابة،وبعد فترة تم إضفاء الموسيقى على هذه المسرحيات،ومن خلال ذلك ظهر فن الأوبرا,وظهر بعد ذلك ما يسمى ب(الكوميديا دى لارتى)أو الكوميديا المرتجلة،وكانت تعتمد على الحوار الذي يرتجله الممثلون على المسرح بعد أن يتفقوا على موضوع المسرحية
أسبانيا
وظهر( لوب دى رودا1510-1556م)الذي يعد أبا الدراما الأسبانية،وكذلك( لوب دى فيجا 1562-1635)أول كاتب عبقري يظهر على المسرح الأسباني،وتصل أعماله إلى حوالي 500 مسرحية ومنها(فيونت أفيجونا-الكستيجوس فرجانزا-يقين بدل الشك-كلب البستاني)ويأتي (بدرو كالديرون1600-1681) الذي كتب مايقرب من مائتي مسرحية ،ومنها (طبيب شرفه الخاص-السيدة الجميلة-الساحر صانع المعجزات)ولا ننسى (سيرفانتيس1546-1615)مؤلف دون كيشوت
المسرح الإليزابيثي
وظهر في انجلترا ومن أشه أعلامه كريستوفر مارلو(1564-1593)وتوماس كيد،وله(المأساة الأسبانية)،وليلى ،وجونسون ونذكر له(كل إنسان بطبعه)،وتورنير،ونذكر له(مأساة المنتقم-مأساة الملحد)،وبستر ،ونذكر له(الشيطان الأبيض)،وتوماس دكر وله(أجازة إسكافي)،فورد(1586-1639)،شيرلى(1596-1666)ومارستون(1575-1634)،وعلى رأسهم جميعا ظهرت عبقرية المسرح في جميع العصور وليم شكسبير،والذي جمع بين المأساة والملهاة،وتمثل أعماله شكلا فريد ،وبارزا بين كتاب المسرح ونذكر منها(روميو وجولييت،تاجر البندقية-عطيل-الليلة الثانية عشرة-حلم ليلة صيف-هاملت-ماكبث-ترويض النمرة)وغيرها من الروائع

المراجع
1-ألاردايس نيكول /المسرحية العالمية
2- سعد أردش /المسرح الإيطالي
3 - صلاح فضل/ظواهر المسرح الأسباني
4- فرنسيس فرجسون/فكرة المسرح
5- لويس فار جاس/المرشد إلى فن المسرح

عطا درغام
Admin

عدد المساهمات : 839
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى