منتديات عطا درغام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» التحليل النفسي للجنون
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:53 من طرف عطا درغام

» محاكمة ألف ليلة وليلة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:50 من طرف عطا درغام

» فنون الحياة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:49 من طرف عطا درغام

» المسألة الكردية: الوهم والحقيقة
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:49 من طرف عطا درغام

» أسود سيناء
الجمعة 19 مايو 2017 - 19:48 من طرف عطا درغام

» 100 عام من الإبادة إلي السيادة
السبت 12 مارس 2016 - 19:51 من طرف عطا درغام

»  يعقوب أرتين ودوره في الحياة المصرية (1842-1919)
السبت 12 مارس 2016 - 19:26 من طرف عطا درغام

» مئة ..وتستمر الإبادة
السبت 12 مارس 2016 - 19:26 من طرف عطا درغام

» القرصنة في البحر المتوسط في العصر العثماني:
السبت 12 مارس 2016 - 19:25 من طرف عطا درغام

» الأرمن في مصر في العصر العثماني
السبت 12 مارس 2016 - 19:24 من طرف عطا درغام

 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

مع الشاعر إبراهيم حسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مع الشاعر إبراهيم حسان

مُساهمة من طرف عطا درغام في السبت 9 أغسطس 2014 - 19:47


ولد بمدينة المنزلة محافظة الدقهلية. شتاء 1977.. أكمل تعليمه بها إلى المرحلة الثانوية.. ثم التحق بكلية دار العلوم جامعة القاهرة وتخرج فيها عام 1999..انضم للجيش المصري ضابطا احتياطيا.. ثم سافر لليبيا وبعدها للمملكة العربية السعودية للآن..
-حصل على المركز الأول على مستوى الجمهورية في مجال الشعر الفصيح عام1997 وكرمته الدولة ممثلة في وزارة الشباب والرياضة
-حصل على المركز الأول على مستوى الجمهورية في مجال الشعر الفصيح لعام 2001 وكرمته الدولة ممثلة في وزارة الشباب والرياضة
-حصل على المركز الأول على مستوى محافظة الدقهلية في مسابقة الشعر الفصيح لعام 1998 وكرمته المحافظة
-كرمته كلية دار العلوم جامعة القاهرة في مهرجان الشعر بها..
-كرمته جامعة القاهرة عن مشاركته الشعرية ضمن فاعليات الجامعة الثقافية
......................................................................
-** كيف كانت بداياتك الشعرية،..؟
…… ..
بدأ كتابة الشعر في المرحلة الإعدادية..كانت البدايات مجرد إرهاصات شعرية لفتت انتباه من حولي من أساتذتي وزملائي.. حيث كنت مولعا بالمطالعة لدواوين الشعر العربي ،وكنت أمكث ساعات في المكتبة لأتعلم فنون الشعر الفصيح.
……
-**ما مدى علاقتك كشاعر بالريف الذي تنتمي إليه ؟
نعم.. كان للمجتمع الريفي دورا كبيرا في تكوين موروثي الشعري ويتجلى ذلك في واضحا في قصائدي. فالخمائل والحقول ساعدتني كثيرا في سعة الخيال ووصف الطبيعة .. وكان من الصعب أن يظهر من الريف الذي عشت به شاعرا يحصد الجوائز.. بالرغم من أن نفس البيئة أخرجت للعالم علماء ومثقفين وأساتذة في شتى المجالات.. فأخذت على عاتقي أن أكون مثالا لريف مدينة المنزلة.. شاعرا يحمل هموم وآمال أهله… وجت كثيرا من التحديات من المقربين ومحطمي الهمم ،لكنني كنت عازما على التحدي وكان الشاعر بداخلي يدفعني لمواصلة مشواري الشعري.
..........................................................................
** من كان السبب في دخول إبراهيم حسان عالم الشعر؟ أول بيت كتبته لمن كان؟
هناك من أثر في طريقي للشعر.. رحمه الله الأستاذ فتوح عبدالغني.. حيث كان خطي مميزا وكان يطلب مني كتابة النص الدراسي وقت الفسحة للدخول للشرح مباشرة. يوما ما كتبت نصا شعريا لي.. دخل ووجد شعري. أثنى عليه وطلب مني تعلم العروض والتعمق في النحو وعلوم الشعر.. رحمة الله عليه فرح فرحا كبيرا بعد حصولي علي المركز الأول على مستوى الجمهورية بعدها بست سنوات…وكانت أول قصيدة شعرية كانت عن فلسطين.
..................................................
-**ما الأسباب التي جعلتك تدخل عالم الشعر...؟
أهم أسباب دخولي عالم الشعر موهبتي التي لاحظها من حولي واعتقد أنه لا يوجد سبب لدخول الشاعر عالمه الشعري
..........................................................
-** من الشاعر الذي كان له تأثيرا في بدايتك الشعرية؟
بالطبع كان هناك شعراء كبار أثروا في وعلى رأسهم أمير الشعراء أحمد شوقي بيك.. حيث لفت انتباهي عظمته الشعرية وقدرته على الخيال و الابداع
..................................................
-** بأي الأجواء تكتب القصيدة....؟
دائما ما أكتب قصائدي وسط الحقول وتحت الأشجار. وفي البيت بعد منتصف الليل
........................................................
-**هل لدى الشاعر إبراهيم حسان أجواء خاصة؟
أحب العزلة والإنطواء.. وقت كتابة الشعر.. ولا أحب كتابة الشعر في الأماكن العامة او الشاهقة..
.............................................................
- ماالمدرسة الشعرية ينتمي إليها إبراهيم حسان..؟
أنتمي إلى مدرسة الكلاسيكية.. الشهر العمودي…
.............................................................
- **كيف تقرأ المشهد الشعري في الوطن العربي؟
حالة الشعر العربي ومنذ فترة طويلة تدل على أننا نعيش زمن محاربة اللغة العربية وطمس كل معالمها والقفز على كل ماهو جميل ورائع في مجتمعنا.. لقد أوكل أمر الشعر في بلدنا إما إلى جاهل بأمور لغتنا العربية أو إلى متسلق وعفن يسعى لهدم ثقافتنا وهويتنا العربية… جاء إلينا ما يسمون بأهل الحداثة وغيروا معالم الشعر والأدب وانحطوا بذوق مصر الأدبي إلى الحضيض.. بل وساعدهم الإعلام على هذا النحو. وأفرد الحلقات والمسابقات لشعر العامية وجعل منهم أمراء الشعر.. ثم راح يدعم وبقوة مايسمون بشعراء الحداثة. ذلك المخطط الخبيث الذي جعل أنصاف المواهب هم الجاثمون على صدورنا والمتحكمون في مصير الشعر والأدب العربي هم يحطمون قواعد اللغة ويحملونها ما لا تطيقه.. فلتذهب الحداثة وأهلها إلى الجحيم…. وما آلمني الإستهزا ء بتراثنا الشعري في الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية التي تعرض على شاشات الفضائيات…ولكن أمل في جيلي وجيل قادم يعيد إلى الشعر العربي مكانه وصدادته.
...................................................
- **هل تخلى الشعر عن مكانته لصالح زمن الرواية؟
الشعرهو ديوان العرب ولا يمكن لأي فن آخر أن يحتل مكانته.. إن مثل هذه الخرافات والصيحات الخبيثة التي تريد أن تجعل من الرواية ديوانا للعرب هم جهلة يدعون الثقافة.. فشتان بين تناول الشعر لجوانب المجتمع والبيئة وبين الرواية وقصورها في التثقيف والمتعة وتخليد أمجاد الأمم
...............................................
-**هل أسهمت شبكة التواصل الاجتماعي في تطوير تجربتك الشعرية..؟
نعم ..لايمكن بأي حال من الأحوال أن نتجاهل الدور الكبير الذي حققته مواقع التواصل الاجتماعي في تقريب الشعراء والأدباء.. لقد جمعنا الفيس بوك والتويتر مع اصدقاء شعراء وكتاب كان من المستحيل الإلتقاء بهم مرة أخرى.. لقد أشعل روح التنافس بيننا وعمق التواصل بينا جميعا
.............................................
-* *وماذا تفعل لو جاءك قرار يقول انك لن تكتب الشعر بعد اليوم؟
التوقف عن كتابة الشعر هو الموت بعينه بالنسبة لي.. هو صديقي الذي يلازمني ويشاركني معاناتي….. الشعر أحساس ومشاعر لا يمكن أن تتوقف.. وأفكار ذات أجنحة تطير وتخترق الحدود والأسوار... الشعر لا قضبان له…
.............................................................
-** ما القصيدة أو الديوان الأقرب إلى قلبك....؟ ولماذا....؟
قصيدة ربيع الأحجار من أقرب القصائد لقلبي لأنني كتبتها وألقيتها في الجامعة الأميركية وقت ضرب العراق ..حينما ألقيتها وكأن على رؤوسهم الطير.. نالت اعجاب الحاضرين ونلت تكريما وشعار الجامعة… بالرغم من أن المستشار الثقافي لجامعة القاهرة وقتها حذرني من القائها… لقد حملت رسالة الى المجتمع الدولي وقتها حول العراق وحضارته وأكذوبة الدمار الشامل بغرض سحق حضارته والاستيلاء على ثرواته…
........................................................
-**هل تعتبر نفسك من الشعراء غزيري الإنتاج ؟
أعتبر نفسي نسبيا غزيرا من حيث الإانتاج الشعري… فأنا لا أكتب القصيدة ولكن هى التى تكتبني…
.............................................
-**ما المركز الذي يتبوأه الحب في كتاباتك الشعرية؟؟؟
الحب… ذلك الرابط والشعور المقدس النبيل ..ملهم الشعراء والعظماء.. هو هاد للبشرية.. سبب في تآلف القلوب.. باعث الأمم للتقدم ورافع شأنها ومخلد أمجادها.. إنه الحب. هبة الله لنشر السلام والأمن والاستقرار في الأرض
...............................................
-**كيف يخدم الشعر القضايا التي تؤمن بها وتدافع عنها؟؟
الشاعر هو بكل تأكيد ابن لبيئته ..نعم للسياسة حظ وافر من كتاباتي. الشاعر ضمير العالم ونبي عصره الذي يتنبأ بالمستقبل يبشر بالخير وينذر بالكوارث والهلاك لذلك لا أستطيع أن أقف صامتا أمام ما يحدث في العالم العربي والإسلامي من جرائم بحق البشرية التي كانت وستظل محط أطماع العرب..!
.................................................................
- **هل أنت مع كتابة القصيدة العمودية أم مع الحداثة في كتابة الشعر؟؟؟
لست بالتأكيد من المؤيدين لمايسمى بشعر أو شعراء الحداثة.. لا أختلف معهم شخصيا بل فكريا وأدبيا.. أرى أن هذا النوع من الشعر إن صحت تسميه كذلك… بهدم اللغة العربية ويدمر ثقافة الاجيال ويعمق الفجوة بين العربي وهويته الأصيلة.. وللأسف الشديد أجد أن الإعلام العربي يغرد لهم الصفحات والشاشات والمحافل لنشره.. وهناك من أنصاف المثقفين وكهنة الأدب بمصر ممن تولوا إفكا وعدوانا مقاليد الثقافة في بلدي هم جزء من مخطط كبير للحرب الشعواء على مصرنا الحبيبة.. ناهيك عن شعراء العامية وما يقومون به من تجريف للغة وهدم معالمها..
...............................................................
-** كيف يمكن للشعر أن يصنع عالمًا مختلفًا؟ وهل يستطيع؟
الشعر… سيظل له دور كبير في تقدم الأمم والشعوب.. فكم من شاعر أثار ثروة من تحت رماد أمة خيل للعالم كله أنها ماتت !!وكم من شاعر استشرق لأمته خطرا محدقا بها..!!! وكم من شاعر حلق بأخلاق شعبه ووطنه إلى آفاق واعدة…!! وغرس في أجيال أمته فضائل العدل والحب والرحمة والسلام!! هذا هو بعض من دور الشعر في عالمنا..
.........................................................
-**هل للمرأة مجال في كتاباتك الشعرية ؟؟
المرأة…. هى الملهمة الأولى.. للشعراء والعباقرة والعظماء.. هى مؤسسة الأجيال. وباعثة الأمل في العالم.. لذلك لا تتعجب من وجود قصائد كثيرة تتحدث عن الحبيبة والزوجة…
........................................................
-**هل للسياسة مجال في كتاباتك الشعرية..؟
السياسة كما أسلفت قضية ضمن قضايا تهم الشاعر.. لأنه حكيم أمته الذي يرى الأمور بعين ثاقبة لذلك فهو لقمان شعبه.. الذي يرميه من حواله دائما بالجنون… .
...............................................................
-** ما الذي يُسقط الشاعر من وجهة نظر الشاعر إبراهيم حسان؟
أشد ما يسقط الشاعر من حساباتي هو التملق السياسي والنفاق الطبقي والتسلق فوق كل الأخلاقيات والآداب للوصول للسلطة والنفوذ.. ما كان الشاعر إلا صاحب قضية مدافعا عن مبادئ.. قدوة لشعبه لا يزيف التاريخ بقصائده من أجل جاه أو سلطان وإن انحرف عن ذلك فهو ليس بشاعر. الشاعر هو ضمير الأمم والشعوب نصير الفقراء ناقل همومهم ووجعهم لمن أوكلت إليه مقاليد البلاد
...................................................................
- **متي يتوقف إبراهيم حسان عن كتابة الشعر..؟
يمكن القول بأنني سأتوقف عن كتابة الشعر.. فقط عندالرمق الأخير من حياتي.. فهو صديقي إذا هجرني أصدقائي وهو أنيسي إذا افتقدت المؤنس. وهو ملهمتي التي تعازلني بالليل وتداعب خاطري ..الشعر حياتي
.............................................
-**كيف تري
الحب- الفن- السعادة – الحرية – العدل – الدين –المرأة – الحياة – الموت...؟
-الحب: منحة إلهية للبشرية حتى يتذكورا دوما أن هناك من يخاف عليك. ويتألم لمعاناتك
-الفن: رسالة سامية لبناء مجتمع متقدم راق لا يفرق أو يميز بين أبنائه
-السعادة: غاية صعبة المنال..
-الحرية: أساس كل إبداع وتقدم. وهى مبتغى الشاعر الحر النبيل
-العدل: لولاه لأصبحت الأرض غابة
-الدين: ميراث الأخلاق وباعث الهمم ومهذب الشعوب ورسالة السلام للعالم
المرأة : لولاها لماكانت هناك حياة او خلق أو رب بعبد…
-الحياة: هي طريق قصير لحياة أبدية
-الموت: الحقيقة الوحيدة في عالمنا.. والتي نغفل عنها كثيرا…


عطا درغام
Admin

عدد المساهمات : 839
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى