منتديات عطا درغام - جديدة المنزلة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الحفنى الحفنى عجوة
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 17:44 من طرف عطا درغام

» الصرف الصحي زمان في جديدة المنزلة زمان
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 17:42 من طرف عطا درغام

» الحنفية العمومية في جديدة المنزلة زمان
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 17:42 من طرف عطا درغام

» نور فتحي زمان في جديدة المنزلة زمان
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 17:41 من طرف عطا درغام

» أحن إلي خبز أمي .. ويوم الخبيز في جديدة المنزلة زمان
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 17:39 من طرف عطا درغام

» الدعاية البريطانية ضد الدولة العثمانية 1917-1918 للدكتور محمد رفعت الإمام
السبت 16 يونيو 2018 - 11:18 من طرف عطا درغام

» نفي الآخر: جريمة القرن العشرين للدكتور محمد رفعت الإمام
السبت 16 يونيو 2018 - 11:13 من طرف عطا درغام

»  سلطانة الطرب..أول ممثلة مصرية
السبت 16 يونيو 2018 - 10:53 من طرف عطا درغام

» سلوك الطلاب فى المدارس والقدوة الغائبة
السبت 16 يونيو 2018 - 10:52 من طرف عطا درغام

» التعليم الصناعى وأمواله المهدرة
السبت 16 يونيو 2018 - 10:49 من طرف عطا درغام

 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

الأسلحة البيضاء وبلطجة الشباب

اذهب الى الأسفل

الأسلحة البيضاء وبلطجة الشباب

مُساهمة من طرف عطا درغام في الثلاثاء 7 سبتمبر 2010 - 20:21

الأسلحة البيضاء وبلطجة الشباب
هل فعلا شبابنا بخير ومانراه من موجات عارضة مجرد زوبعة في فنجان لها وقتها وستزول أم أنها تتأصل وتصبح ظاهرات يصعب القضاء عليها...بالتأكيد هذا مانتمناه،لكن في الفترة الأخيرة سيطرت علي الشباب مظاهر سلبية هي غريبة علي المجتمع المصري،ومنها السلاح الأبيض الذي أصبح ظاهرة خطيرة تهدد المجتمع المصري،وتعددت أنواعه من سيوف ومطاوي وسنج وامواس وخناجر وغيرها
أصبحت اللغة السائدة الرسمية في كل خلاف يقع بين الشباب بعيدا عن الحوار والتفاهم في المدارس ،وخصوصاالتعليم الفني والأسواق والمقاهي والعشوائياتز
وقد أشارت إحدي الدراسات التي نشرتها الأهرام المسائي في استطلاع رأي عدد من المعلمين والنظار والقيادات التعليمية علي مدي انتشار بعض السلوكيات الغريبة بين الطلاب،فأظهرت الدراسة أن تدخين السجائر يشكل 47% أما استخدام الآلات الحادة فقد شكلت نسبة 33% ÷هذا بالنسبة للمدارس التي هي معاهد العلم والتربية،فما بالنا بما يخدث خارج هذه المؤسسات التربوية بين الشباب في الشارع والأسواق والعشوائيات.
والأسرة المصرية تتحمل مسئولية كبيرة إزاء مايجري،لأنها لم تهتم بتنشئة أبنائها النشأة السليمة في الصغر،وتغرس فيهم مباديء الدين الصحيح ،فلم يجد الطفل القدوة الحسنة التي يتأسي بها منذ نعومة أظفاره،فإذا وصل الأبناء إلي مرحلة الصبا والشباب استعصوا علي النصح والتوجيه
وفقدت المدرسة المصرية سيطرتها علي الطلاب وغاب دورها تماما وتركتهم فريسة للدروس الخصوصة،وانقطعت صلة المدرسة بالبيت،فضعف تحصيله العلمي،وساءت أخلاقه وصارت المدرسة تخرج لنا جهلة وأنصاف متعلمين أصبحوا لقمة سائغة وفريسة سهلة للانحراف والوقوع في الخطيئة
وأمام كل ذلك لا يجد الفرد من يأخذ بيديه،وعندما تغيب القدوة والمثل الأعلي فإنه يضل طريقه إلي الانحراف فيتجه إلي تعاطي المخدرات،أو يلجأ إلي السرقة إذا كان فقيرا

عطا درغام
Admin

عدد المساهمات : 913
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى